العمالة الوافدة في السعودية تخسر 94 ألف شخص تزامنًا مع “رسوم المرافقين”

أظهرت بيانات سعودية رسمية، أن عدد العاملين من غير السعوديين في المملكة تراجع بنحو 94.4 ألف شخص خلال الربع الثالث من العام الماضي تزامنا مع بداية تطبيق الرسوم على المرافقين للعمالة الوافدة هناك والتي أعلنت في يوليو الماضي.

وبحسب نشرة سوق العمل للربع الثالث من 2017 والصادرة اليوم، الإثنين، عن الهيئة السعودية للإحصاء، وصل عدد المشتغلين غير السعوديين خلال الربع الثالث من العام الماضي 10 ملايين و694 ألف شخص مقابل 10 ملايين و789 ألف شخص خلال الربع الثاني من العام.

ويمثل غير السعوديين نحو 77.7% من إجمالي المشتغلين في السعودية خلال الربع الثالث من العام الماضي والبالغ عددهم نحو 13 مليونًا و758 ألف شخص، وفقًا للنشرة.

وأعلنت السعودية في يوليو الماضي فرض رسوم على المرافقين والتابعين للعمالة الوافدة إلى المملكة، ويتم تحصيلها عند تجديد إقامة العامل الوافد “هوية المقيم”.

وبلغت الرسوم على كل مرافق 100 ريال شهريًا، تزيد إلى 200 ريال بداية 2018، وإلى 300 ريال في 2019، لتصل إلى 400 ريال شهريًا بداية من 2020.

كما بدأت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية اليوم بتحصيل رسم 400 ريال شهريًا عن كل عامل وافد عند إصدار أو تجديد رخص العمل من خلال نظام الوزارة بعد أن كانت تلك الرسوم 200 ريال شهريًا عن كل عامل، بحسب صحيفة عكاظ السعودية.

وأشارت نشرة هيئة الإحصاء السعودية إلى أن عدد المتعطلين غير السعوديين في المملكة انخفض أيضًا خلال الربع الثالث من العام الماضي، حيث سجل 41.4 ألف شخص مقابل 66.3 ألف شخص خلال الربع الثاني من 2017.

اكتب تعليق